تحميل رواية 1984 لجورج أورويل pdf

تحميل رواية 1984 للكاتب جورج أورويل pdf

1984 جورج اورويل


رواية 1984 كاملة مقرأة:


عن رواية 1984:


لم أتوقع أن هذا التحذير "إن هذه الرواية تحذير وليست بدليل" بهذه الواقعية، مازالت الحكومات العربية تراقب الجميع لحماية أمن الحكام. بينما مازال أمن الأفراد هزيلا. منعدما
الرواية الكلاسيكية للروائي العبقري "جورج أورويل" 1984.
فهي مدخل رائع لمثل ذلك النوع من الروايات. ولن تشعر أبدا انها كلاسيكية أو قديمة، حتى وان كانت ترجع ل 1948. قبل عنوان الرواية بأربعين عاما.
عقب الحرب العالمية الثانية وفي وقت صراعات النازية والشيوعية، فترة الأربعينات من القرن الماضي ينقلك المؤلف إلى لندن في الديستوبيا التي يتنبأ بها بعد أقل من 40 عاما.
ففي عام 1984 ستجد ان العالم بعد صراعاته الدموية النووية صار مقسما الى 3 قوة رئيسية تتحكم في العالم بكل ما تحمله كلمة "تحكم" من معنى.
وتتحكم في مسكنك مأكلك ومشربك، تتحكم في أسلوب حياتك، تتحكم في أرائك، توجهاتك. تتحكم في أفكارك، مشاعرك، وعواطفك. فتذكر أن الأخ الكبير يراقبك. دائما وابدا.
هل العالم كله هكذا؟ كيف لك ان تعرف ماذا يحدث في باقي العالم. اصمت واستمع الأخ الكبير فحسب. لا يوجد لك سبيل تواصل مع العالم الخارجي. فكلهم عدو لبلدك. أنت منعزل تماما عن العالم. لا يصلك من أخباره إلا ما يقوله لك الأخ الكبير -هل يبدو ذلك مألوفا لك؟؟
ستقابل مفاجأة واحداث مثيرة، ثورة داخلية بعقلك، عقل وينستون البطل الذي تتعايش معه. كراهية التمرد والشغف الشديد به. نبذ الحرية التي هي العبودية. نبذ السلام الذي هو الحرب.
إنك أمام رواية ثرية لم يبخل المؤلف بها بشيء ليجعل من الخيال واقعا فهو أيضا مزج تاريخ تلك الأحداث العالمية الحقيقية والمعاصرة -وقت صدور الرواية-. من نازية وشيوعية
أن "تبخر الإنسان" واعتباره لم يكن Unperson كان أمرا حقيقيا واتبعه بتعديل الصور وذلك في الاتحاد السوفييتي في الثلاثينات في صورة لستالين مع نيكولاي يزوف رئيس الشرطة السرية والتي تم تعديلها بعد إعدام الأخير لينسب الفضل لستالين وحده في حملة التطهير الشيوعية وليكون وحده صاحب الفضل في بناء الاتحاد السوفييتي. اي ان الامر له أصول حقيقية.

الشخصيات:


برع المؤلف في رسم شخصيته بطريقة ممتازة، تحولاته ودوافعه وأفكاره بل ورسم ذكرياته بإتقان وربط بينها وبين الأحداث بطريقة. عبقرية جورج أورويل فعلا أيقنتها برسم شخصيته.

وينستون سميث

هو من ستتوحد معه خلال أحداث الرواية. وهو الاختيار المناسب، فهو الطبقة المتوسطة -ما تحت النخبة-. فهو يتوافر له الطعام والشراب والمسكن. ليس ادميا أو يتناسب مع كونه أحد أعضاء الحزب الخارجي وانما على الاقل ادميا بما فيه الكفاية مقارنة بعامة الشعب، هؤلاء الذين يمثلون 85% من السكان، وهو في وضع آمن منهم بعيدا عن أماكنهم المعرضة للقصف باستمرار. ولكنه ليس أفضل حالا منهم.
فقيود حريته أعظم بكثير فهو -عكس عامة الشعب-مراقب 24/7 حتى في احلامه واغوار عقله الباطن فيجب أن يكون منضبطا كالمسطرة. تاركا افكارك ومشاعرك وعواطفك وتوجهاتك في يد "الأخ الكبير". في يد حزبك الداخلي والذي يمثل 2% من السكان. اسيادك.
ذلك الحزب الداخلي الذي لا تعرف كيف يعيش. هل هو مثلك في تلك المعيشة. معيشة الكفاف أو ما دونه؟ بالتأكيد لا، هم ليسوا كعامة الشعب الذين صاروا تحت مستوي الفقر. بل تحت مستوى الحياة نفسها، فلا يلقوا الكفاف. وحياتهم مهددة من وقت لآخر جراء عمليات القصف الحربية التي لا أحد يعرف مكانها بالتحديد.

جوليا

هي زميلة وينستون في وزارة الحقيقة في الحزب الخارجي. زميلته الغامضة والمريبة المتزمتة لدرجة أنك ستشعر انها روح الحزب نفسه. ولكنك ستكتشف عنها اشياء لم تخطر على بال.

اوبراين

عضو الحزب الداخلي الموقر. واحد من السادة. الـ 2% من الشعب والذي من خلاله ستعرف مميزات هذه النخبة. رجل وقور. مهيب. محترم. ستشعر كم يتفهمك بمجرد نظرته. وكم من المفاجأة التي يطويها في طياتها.
رواية لن تشعر معها بالوقت. رواية ستقلب تفكيرك
وكما يقول المترجم "الرائع بحق" انور الشامي لهذه النسخة العربية
إنها رواية تقرأ، ثم تقرأ من جديد

حمل رواية 1984 لجورج اورويل من هنا

 1984

ليست هناك تعليقات:

DIY Forum